الصفحة الرئيسية مهمتنا-رؤيتنا

مهمتنا-رؤيتنا

            مهمتنا

إننا كشركة نهتم بالقيم والمعتقدات المشتركة والمتقاسمة فيما بيننا في تحديد مهمتنا الأساسية، ونؤمن بأهمية هذه المهمة الخاصة للشركة لتحقيق أهداف طويلة الأمد. ولا تقع هذه المهمة على عاتق الهيئة الإدارية فحسب، وإنما تقع على كاهل كل عامل في الشركة -حتى رئيس الهيئة الإدارية يحمل المسؤولية الكاملة نحوها. ووفق هذا المفهوم، تقوم الشركة بتنفيذ أعمالها. بعبارة أخرى، إننا نرى دومًا في كافة أعمالنا انعكاس أهدافنا مما يبلغنا بوقت أقصر ومجهود أقل الغايات التي نطمح إلى الوصول إليها في المستقبل القريب.

لا شك أن التجسيد لمهمة الشركة وغاياتها العامة على أرض الواقع، والابداع في تصاميم الأعمال التي تقام داخل المؤسسة، والمشاركة في قائمة الشركات العالمية الرائدة– كل ذلك دليل متميز وبرهان جلي على مهمتنا الناجحة.

إننا نقوم بتجديد مهمتنا و تطويرها أو حتى تكوينها من جديد كلما دعت الحاجة إلى ذلك حسب التطورات الداخلية والخارجية عن طريق موظفين إداريين أكفاء يتقنون أعمالهم ويتصفون بصفة القيادة.

 

رؤيتنا

إن سرعة التبدل في البنية الاجتماعية وزيادة الطلب تؤدي إلى تفاقم المشاكل أمام المنظمات التي تهتم بحلها. والمشكلة الأكثر صعوبة هي خلق الثقة و تكوين غاية موحدة بين أفراد الشركة لتشكيل علاقة قوية بينهم وبين الشركة. لا شك أن هذه الطريقة تأخذنا إلى أساس رؤيتنا.

إن رؤيتنا تتلخص في عملية تقييم كافة الأعمال المقرر تنفيذها، وتعريفها، وبيانها، والتشاور بها وشرح النشاطات التي نفكر بتنفيذها في المستقبل القريب. وبذلك يقوم المسؤولون بوضع الخطوات نحو التطور والمستقبل آخذين في عين الاعتبار الحداثة والأصالة والإبداع، ومستلهمين أفكار وخبرات كافة العمال والموظفين.

ويجسد الإداريون هذه الأفكار على الاض الواقع وفقاً لما قد تم تزويدهم به.  مما يجعل هذه الافكار مرغوبة عندهم، وبفضل ذلك تتشكل رؤية مشتركة بينهم. والجدير بالذكر هنا أن "الناس لا يَسعَون نحو أهداف الآخرين، وإنما يتوجهون نحو أهداف يؤمنون بها أو يرغبون بتحقيقها في المستقبل."